فلسطين: بين المناورة والضغط تبقى حقيقة غياب الحلول المنشودة والمرجوة

توقع الشارع الفِلسطيني من الفصائل المختلفة خطوة أو خطوات باتجاه إنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة، غير أن ما حصل هو العكس، قرار جديد للرئاسة الفلسطينية لقي رفضاً من أغلب الفصائل وقد يُودي بمَلف المصالحة الى المجهول، خطوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتكليف محمد أشتيه تأليف حكومة جديدة تثير الكثير من التساؤلات في التوقيت والخلفيات.

فيديوهات مشابهة