كل التواريخ هي... يوم فلسطين!

ليست الأرض مساحة جغرافية فقط، بل هي عنوان الترابط التاريخي للوطن.. فكل التواريخ هي... يوم فلسطين!! وكل حجر بيد شاب يرسم طريق عودة لوطن مزّقه الاحتلال، كل قصة يرويها عجوز لطفل هي تذكير أن لفلسطين حكاية أقدم من الزمن، كل شجرة مقتلعة هي قلم يقاوم ويكتب: "القدس عاصمة فلسطين"، وكل بيت يُهدَم هو مسيرة الى حرية شعب لا ينكسر، وكل قرية يحاصرها الاستيطان هي صرخة بأن الحق أقوى، هو يوم الأرض ويوم الشعب ويوم العودة! رغم جدران الفصل والعنصرية.. رغم انتهاكات الجيش المحتل والمدجج بالسلاح والقمع.. فكل يوم فلسطين ! 30 مارس / آذار ... يوم الأرض